أسانج مستعد للتعاون مع السلطات السويدية

أعلنت جنيفر روبنسون محامية جوليان أسانج، أمس، أن موكلها مستعد للتعاون مع السلطات السويدية، إذا ما طلبت تسلمه غير أنّ الأولوية تبقى لتفادي ترحيله إلى الولايات المتحدة. وقالت جنيفر روبنسون لقناة سكاي نيوز البريطانية: «نحن سعداء للغاية للرد على هذه الأسئلة بحال طرحت وفي وقت طرحها»، موضحة أنّ المسألة المركزية في هذه المرحلة هي الترحيل إلى الولايات المتحدة.

وأضافت وكيلة الدفاع عن أسانج أنه في حال طلبت السويد ترحيله، سنطلب حتماً الضمانات عينها التي أعلنا عنها وهي ألا يسلّم جوليان أسانج للولايات المتحدة، لافتة إلى أنّ موكلها لجأ إلى السفارة بسبب عدم توافر هذه الضمانات. وأكدت روبنسون أن جوليان لم يخشَ يوماً مواجهة القضاء البريطاني أو السويدي، وأنّ الهم كان ولا يزال منع ترحيله إلى الولايات المتحدة. وشددت روبنسون على أن هذا الاتهام يطاول بوضوح أنشطة جمع المعلومات وأشكال التواصل التي يلجأ إليها الصحافيون مع المصادر طوال الوقت. كذلك نددت المحامية باتهامات الإكوادور لأسانج باعتماد سلوك مسيء في داخل سفارتها في لندن، نافية ما أسمته الكلام المريع الصادر عن كيتو بأن موكلها تغوط على جدران السفارة.

في السياق، دعا والد مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، الحكومة الأسترالية، أمس، لإعادة ابنه إلى استراليا، مؤكدا أنه صُدم من حالة الضعف الواضحة التي بدا فيها لدى توقيفه في لندن. وقال شيبتون لصحيفة «صنداي هيرالد صن» الصادرة في ملبورن إن على وزارة الخارجية الأسترالية ورئيس الوزراء القيام بخطوة ما، مضيفاً: «ذلك يمكن أن يُحل بمجرد إرضاء الجميع، أجريت مناقشات بين سناتور ومسؤول كبير في وزارة الخارجية لتسليم أستراليا جوليان أسانج».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات