اعتقال «بطل» فضائح «ويكيليكس»

أسانج داخل مركبة الشرطة في لندن | أ.ب

بعد 7 سنوات على لجوئه إلى سفارة الإكوادور في لندن، وقع جوليان أسانج، مؤسس موقع «ويكيليكس» الشهير، في قبضة الشرطة البريطانية، أمس، التي اعتقلته من داخل السفارة، بعدما سحبت الدولة اللاتينية منه صفة اللجوء.

ويواجه أسانج، المثير للجدل، تهماً بتسريب ملايين البيانات السرية الأمريكية، عبر موقع «ويكيليكس» الذي أطلقه عام 2006 مع مجموعة من الأشخاص الذين يوافقونه الرأي، مؤسّساً ما يُطلق عليه «علبة رسائل ميتة» على الإنترنت، لمن يريد أن ينشر تسريبات. وقال وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد: «أستطيع أن أؤكد أن أسانج محتجز لدى الشرطة، وأنه يواجه العدالة في بريطانيا».

وأفادت شرطة لندن، في بيان على موقعها الإلكتروني، أن «ضباطاً من شرطة العاصمة اعتقلوا جوليان أسانج (47 عاماً) عند سفارة الإكوادور، بموجب أمر قضائي صادر من محكمة ويستمنستر الجزئية في 29 يونيو 2012، بسبب رفضه تسليم نفسه للمحكمة». وجرى احتجاز أسانج في مركز شرطة لندن المركزي، حيث سيبقى هناك حتى تقديمه إلى محكمة ويستمنستر في أقرب وقت.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ مؤسس «ويكيليكس» في قبضة الشرطة البريطانية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات