أزمة

«النقد الدولي» يدرس الاعتراف بغوايدو رئيساً لفنزويلا

أعلنت كريستين لاغارد رئيسة صندوق النقد الدولي أن الصندوق يدرس الاعتراف بزعيم المعارضة في فنزويلا «خوان غوايدو» كرئيس للبلاد.

وقالت لاغارد في بداية اجتماعات الربيع لكل من صندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن: «الأمر متروك لأعضائنا لتحديد السلطة التي يمكنهم الاعتراف بها دبلوماسيا في فنزويلا، وبالتالي نستطيع التعامل معها».

يذكر أن أكثر من 50 دولة تعترف بسلطة غوايدو، الذي ينافس الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على السلطة في البلاد.

ولا تستطيع فنزويلا حاليا الحصول على أموالها لدى صندوق النقد الدولي، نظرا لانقسام الدول الأعضاء في الصندوق حول السلطة المعترف بها، والتي يمكنها الحصول على الأموال.

ووفقا للأمم المتحدة، فإن سبعة ملايين فنزويلي أي حوالي ربع سكان البلاد يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية.

وأوضحت لاغارد أن حجم الأزمة الإنسانية والاقتصادية في فنزويلا يحتاج إلى جهود متعددة المستويات، والصندوق مستعد للتحرك بسرعة لتقديم المساعدة.

من ناحيته، قال ديفيد مالباس الرئيس الجديد للبنك الدولي إن فنزويلا تعتبر مثار «قلق عميق» للبنك. وأضاف أن «البنك الدولي سيشارك بعمق ونحن مستعدون لهذا لكن الموقف مازال مضطربا على الأرض».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات