ارتفاع ضحايا إعصار «إيداي» إلى 843 قتيلاً

ارتفع عدد قتلى إعصار «إيداي» الذي اجتاح دولاً أفريقية الشهر الماضي إلى ما لا يقل عن 843 قتيلاً فيما لا يزال مئات الآلاف في حاجة للغذاء والماء والمأوى.

وأودى الإعصار الذي وصل إلى اليابسة في موزامبيق قرب مدينة بيرا الساحلية مساء يوم 14 مارس الماضي بحياة 598 شخصاً في البلد الأفريقي بعد أن جلب رياحاً عاتية وأمطاراً غزيرة. وتشير أرقام الحكومة ومسؤولي الأمم المتحدة إلى أن عدد المتضررين من الإعصار في موزامبيق بلغ 1.85 مليون كما ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالكوليرا إلى 1428 وتسبب المرض في وفاة خمسة أشخاص.

وتفشى وباء الكوليرا في موزامبيق أكثر من مرة خلال السنوات الخمس الأخيرة. وتقول منظمة الصحة العالمية إن ألفي شخص أصيبوا بالكوليرا في التفشي الأخير للمرض الذي انتهى في فبراير 2018. وفي زيمبابوي، سوت العاصفة منازل بالأرض وغمرت بلدات بالمياه في منطقتي تشيمانيماني وتشيبينجي. وتقول الحكومة إن 250 ألف شخص تضرروا بالإعصار في البلاد.

وتسبب الإعصار في أمطار غزيرة وفيضانات قبل أن يصل إلى مالاوي. واستمرت الأمطار حتى بعد وصول الإعصار ما زاد من معاناة عشرات الآلاف.

وأسفر الإعصار عن تشريد 19328 أسرة في مالاوي وتجاوز عدد المتضررين 868 ألفاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات