إجلاء سكان مدن ضربتها الفيضانات

انفجار خط للغاز في إيران وهزة تضرب كرمنشاه

انفجر خط أنابيب للغاز غربي إيران، فيما تعرض غربي البلاد لهزة أرضية. ونقلت الوكالة الإيرانية للأنباء عن مسؤولين محليين قولهم إنه تمت السيطرة على حريق اندلع بعد انفجار وقع في خط أنابيب للغاز غربي إيران أمس.

وأضافت أن الانفجار لم يتسبب في وقوع خسائر في الأرواح. وينقل خط الأنابيب الغاز إلى خرم أباد عاصمة إقليم لورستان. ووقع الانفجار بسبب انهيار أرضي. ويتعرض الإقليم لسيول، وتم إخلاء العديد من القرى بسبب المستويات غير المسبوقة للأمطار. وذكر المسؤولون أن الواقعة لم تتسبب في تعطيل إمدادات الغاز لمدن غربي إيران.

كما ضربت هزة أرضية بقوة 5,2 درجات محافظة كرمنشاه الإيرانية القريبة من الحدود العراقية غربي البلاد، من دون أن تسفر عن ضحايا أو أضرار، كما أعلنت السلطات.

ووقعت الهزة بعدما تعرضت المنطقة لفيضانات كبيرة قطعت طرق الوصول إلى بعض المدن وغمرت عدداً كبيراً من القرى. ولقي أكثر من 40 شخصاً مصرعهم من جرائها الشهر الماضي.

ويقع مركز الهزة على بعد 22 كيلومتراً جنوبي مدينة سومر، على عمق 10 كيلومتر، كما أعلن المركز الوطني لرصد الزلازل.

وفي تصريح للتلفزيون الرسمي، قال محافظ كرمنشاه هوشانغ بزوند: «لحسن الحظ، لم تتم الإفادة حتى الآن بأي ضحية أو أضرار».

كما قررت السلطات إجلاء سكان مدن ضربتها فيضانات غير مسبوقة غربي البلاد، فيما فاضت الأنهر والسدود وانقطعت الاتصالات في مناطق واسعة متضررة.

وأعلنت أعلى درجات الإنذار في محافظة لورستان (غرب)، إذ بات الوضع في أربع أو خمس مدن «حرجاً في شكل كامل»، على ما أفادت شبكة تلفزيون «إيرن» الحكومية من خرم آباد عاصمة المحافظة. وقالت: «في خرم آباد وصلت المياه إلى ارتفاع 3 أمتار، وهناك تقارير من مناطق غمرتها المياه بشكل كامل وحوصر سكانها بالمنازل».

وقال مدير هيئة الهلال الأحمر في المحافظة ساريم رضا إنّ منظمته فقدت الاتصال مع معظم أنحاء المنطقة.

وقررت السلطات في لورستان إجلاء السكان في عدد من المناطق.

ونشرت وسائل إعلام مشاهد لجسور مدمرة وأنابيب نفط وغاز محطمة من جراء الفيضانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات