زلسنكي وبوروشنكو يتنافسان بالجولة الثانية للانتخابات الأوكرانية

تصدر ممثل يفتقر إلى الخبرة السياسية، أمس، الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا على أن يواجه في 21 أبريل الرئيس المنتهية ولايته، وفق استطلاع للرأي لدى الخروج من مكاتب الاقتراع.

وعلى الرغم من تشكيك نقاده في قدرته على الحكم وغموض برنامجه الانتخابي، استفاد الممثل فولوديمير زلسنكي من توجّه عالمي لرفض النخب حاضر بقوة في أوكرانيا التي تعاني منذ سنوات من مشاكل اقتصادية وفضائح فساد. وتقتصر خبرة زلنسكي (41 عاماً) الوحيدة في الحكم على تأديته دور أستاذ تاريخ يصبح رئيساً للبلاد بشكل مفاجئ في مسلسل تلفزيوني.

وهو حصد أكثر من 30% من الأصوات مقابل نحو 18% فقط للرئيس المنتهية ولايته بترو بوروشنكو، فيما حلت رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشنكو ثالثة (14%)، بحسب الاستطلاع الذي شاركت ثلاثة مراكز في إجرائه.

ورحّب زلنسكي بنتائج الاستطلاعات واعتبرها «خطوة أولى نحو انتصار كبير»، فيما وصف بوروشنكو حلوله ثانياً بـ«الدرس القاسي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات