لقطات من مذبحة نيوزيلندا

بطل

توفي أمس الباكستاني نعيم رشيد، بطل مذبحة المصلين في مسجد النور بمدينة كرايس تشيرش النيوزيلندية، بعد محاولة تصديه للإرهابي المتطرف الذي كان يقتل المصلين بدم بارد ويبث ما يرتكبه من جريمة دامية بــــــــ«فيسبوك لايف».

وكان الفيديو أظهر اندفاع رشيد ناحية منفذ الهجوم في محاولة لإنقاذ المصلين، الذي أمطرهم هذا المتطرف المجرم لكنه أصيب برصاصة أدت إلى وفاته لاحقاً.

شجاعة

أعلن خادم المسجد، الذي يدعى عبدالعزيز، ويبلغ من العمر 48 عاماً، إنه سمع صوت طلقات نارية أثناء صلاة الجمعة، فترك أسرته بمن فيهم 4 أبناء، وركض خارجاً لمواجهة الإرهابي ترينتون ترانت في موقف السيارات. وبشجاعة، انطلق عبدالعزيز، والتقط أثناء خروجه من المركز الجهاز الخاص بإجراء عمليات الدفع ببطاقات الائتمان، ليستخدمه كسلاح، إلا أن المهاجم تمكن من الحصول على سلاح آخر، وبدأ بإطلاق النار باتجاهه، قبل أن يتمكن من الاحتماء بين السيارات.

هجوم

بعد يوم من إدلائه بتصريحات وصفت بالعنصرية، برر فيها المجزرة التي وقعت في مدينة كرايس تشيرش في نيوزيلندا، التي أسفرت عن مقتل 51 شخصاً، تعرض السيناتور الأسترالي فرايزر أنينغ إلى هجوم على يد صبي خلال مؤتمر صحافي.

وقرر الصبيي دُعي ويل، الانتقام بنفسه من السيناتور، فوقف خلفه وضربه ببيضة على رأسه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات