«البرلمان» يرفضَ توصية بدء محادثات تجارية مع أمريكا

الاتحاد الأوروبي يتجه لتعليق مفاوضات انضمام تركيا

أعضاء البرلمان الأوروبي خلال جلسة تصويت في ستراسبورغ | رويترز

طلب البرلمان الأوروبي تعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، بسبب سجل تركيا السيئ في الفساد وحقوق الإنسان والنظام الرئاسي.

وفي نصّ تم تبنّيه بغالبية 370 صوتاً مؤيداً، و109 أصوات معارضة، وامتناع 143 عن التصويت، قال أعضاء البرلمان الأوروبي الذين اجتمعوا في جلسة عامة في ستراسبورغ إنهم «قلقون جداً من سجل تركيا السيئ في مجال احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون وحرّية وسائل الإعلام ومكافحة الفساد وكذلك من النظام الرئاسي». ونتيجة لذلك، أوصى البرلمان الأوروبي بأن «يتمّ رسمياً تعليق المفاوضات الحاليّة لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي». ويعود القرار إلى المجلس الذي يجمع حكومات الدول الأعضاء. وكان نوّاب حزب الشعب الأوروبي قد قدّموا تعديلاً يدعو إلى الوقف النهائي للمفاوضات، لكنّه قوبل بالرفض.

وقالت كاتي بيري، مقررة تركيا في البرلمان الأوروبي: «لم تستمع أنقرة لنداءاتنا المتكررة بشأن احترام الحقوق الأساسية، إنني أدرك أن إنهاء مفاوضات الانضمام لن يساعد الديمقراطيين في تركيا. لهذا السبب يجب على القادة الأوروبيين أن يستخدموا كل الأدوات المتاحة لهم للضغط على الحكومة التركية». على صعيد آخر، عجز أعضاء البرلمان الأوروبي عن تبني موقف مشترك إزاء التوصية ببدء محادثات تجارية مع الولايات المتحدة، ومُنيت بذلك المفوضية الأوروبية بهزيمة في الملف الحساس.

ورفض البرلمان الأوروبي «التقرير حول معرفة إن كان يجب التوصية ببدء محادثات تجارية مع الولايات المتحدة»، لكن «ليس هناك أي موقف من البرلمان الأوروبي في هذا الخصوص»، بحسب مكتبه الإعلامي بعد التصويت.

وقال ناطق باسم المفوضية الأوروبية إن المفوضية «أخذت علماً بالتصويت»، وباتت تنتظر نتيجة مباحثات المجلس الذي يمثل الدول الأعضاء.

ويسعى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منذ أشهر للتوصل إلى اتفاق تجاري أعلنه نهاية يوليو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر من خلال التفاوض بشأن اتفاق تجاري محدود بالسلع الصناعية.

ترامب يهدد

بالمقابل، هدد ترامب الاتحاد الأوروبي بعواقب اقتصادية خطيرة إذا لم يتفاوض على اتفاقية تجارية مع الولايات المتحدة.

وقال: «إذا لم يجروا محادثات معنا، سنتخذ تدابير ستكون خطيرة من الناحية الاقتصادية. وسنفرض رسوماً جمركية على العديد من المنتجات التي تدخل الولايات المتحدة». وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يعاملنا بشكل غير عادل للغاية. وتابع أن عدم التفاوض سيدفع واشنطن إلى اتخاذ إجراءات ستكون جيدة للولايات المتحدة.

إلى ذلك، طالب البرلمان الأوروبي بإطلاق سراح فوري للمحامية الإيرانية الناشطة دفاعاً عن حقوق الإنسان، نسرين سوتوده، المعتقلة في طهران والتي حكم عليها هذا الأسبوع بالسجن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات