«الشيوخ » الأمريكي يصوت لصالح إنهاء الطوارئ

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن كل الدبلوماسيين الأمريكيين الذين كانوا باقين في فنزويلا غادروها، أمس، وسط أزمة سياسية بشأن مشروعية إعادة انتخاب الرئيس نيكولاس مادورو العام الماضي.

وأضاف بومبيو في بيان «الدبلوماسيون الأمريكيون سيواصلون هذه المهمة من أماكن أخرى في الوقت الراهن، حيث يستمرون في المساعدة في إدارة تدفق المساعدات الإنسانية لشعب فنزويلا ودعم الشخصيات الديمقراطية التي تقاوم الطغيان بشجاعة».

وفي سياق آخر، قال بومبيو إن إيران تعد واحدة من أسوأ دول العالم في مجال حقوق الإنسان، حيث نظامها متورط في عمليات تعذيب وقتل خارج إطار القانون، مشيراً إلى أنه اغتيل نحو 20 شخصاً، واعتقل الآلاف دون سند قانوني خلال العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات