جرائم

مانافورت منتهك القانون

ارتكب المسؤول السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بول مانافورت جرائم تطعن «قلب النظام القضائي الجنائي»، وقام على امتداد السنوات بمخادعة الجميع بدءاً من المحاسبين والمصارف وصولاً للمدعين العامين الفيدراليين ومحاميه الخاصين، وفقاً لمذكرة الحكم الذي أصدرها بحقه رئيس لجنة التحقيق الخاصة روبرت موللر.

ولم يتخذ المدعون بعد القرار، في المذكرة المقدمة أخيراً، والمتعلقة بإحدى القضيتين الجنائيتين بحق مانافورت، بعدد سنوات السجن وما إذا كانوا سيشرعون في تنفيذ العقوبة أو إضافتها إلى حكم منفصل سيصدر قريباً بحق مانافورت من محكمة فيرجينيا.

وكتب المدعون العامون في مذكرة من 25 صفحة: «على امتداد أكثر من عقد، قام مانافورت مراراً وبصفاقة بانتهاك القانون. وواصل ارتكاب الجرائم بلا هوادة حتى بعد إدانته للمرة الأولى في أكتوبر 2017. وإنه يمثل، لدى إطلاقه من السجن، خطراً شديداً بالعودة للإجرام».

وأشارت الملفات الصادرة عن المحكمة أخيراً، إلى تورط مانافورت في تبادل البيانات المتعلقة بحملة ترامب الرئاسية مع المستشار السياسي الروسي كوستانتين كيليمنيك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات