ترامب: تحقيق الديمقراطيين اصطياد في الماء العكر

ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، بتحقيق جديد يجريه الديمقراطيون في الدائرة المقربة له ووصفه «بالاصطياد في الماء العكر».

وفي سلسلة تغريدات في ساعة مبكرة، أمس، قال ترامب: إن التحقيق الذي تجريه اللجنة القضائية في مجلس النواب بشأن جرائمه المفترضة «أكبر التجاوزات في تاريخ بلدنا». وأضاف: «الجريمة الحقيقية هي ما يرتكبه الديمقراطيون وما فعلوه».

ويشتبه الديمقراطيون الذين سيطروا على مجلس النواب في انتخابات نوفمبر الماضي، في ارتكاب ترامب عدداً من الجنح التي يمكن أن تؤدي إلى بدء إجراءات بهدف عزله. وطلبت اللجنة القضائية معلومات من 81 من الشخصيات والكيانات المرتبطة بالرئيس الأمريكي. وطلبت الرسائل وثائق يمكن أن تكشف عن عرقلة محتملة للعدالة واستغلال السلطة من جانب الإدارة وترامب شخصياً.

في سياق آخر، لا تعتزم هيلاري كلينتون، التي خسرت انتخابات الرئاسة عام 2016 أمام ترامب، الترشح من جديد في سباق الانتخابات، لتترك باب الترشيحات مفتوحاً داخل الحزب الديمقراطي، الذي ينتمي لتيار يسار الوسط، لمرشحين أقل ثقلاً.

وقالت كلينتون لشبكة تلفزيون «نيوز 12 ويستشستر»: «أنا لن أترشح، ولكني سأستمر في العمل والحديث ودعم ما أؤمن به». وتنامت في الأسابيع الأخيرة قائمة المرشحين المحتملين لخوض السباق من أجل الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة، ولكن السؤال لا يزال مطروحاً ما إذا كانت عضو الكونغرس السابقة ووزيرة الخارجية السابقة يمكن أن تسعى للحصول على ترشيح الحزب.

وقال عضو الكونغرس البارز بيرني ساندرز في فبراير الماضي، إنه سوف يخوض السباق للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات 2020، بعد أن خسر أمام كلينتون في الانتخابات التمهيدية داخل الحزب عام 2016.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات