«النواب» الأمريكي يحقق بشأن سوء استخدام ترامب للسلطة

أطلقت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأمريكي تحقيقاً جديداً واسعاً، أمس، في الدائرة المحيطة بالرئيس دونالد ترامب بسبب مزاعم سوء استخدام السلطة وطالبت بالحصول على وثائق من عشرات الأشخاص بينهم نجلاه دونالد جونيور وايريك، وصهره جاريد كوشنر.

وقال رئيس اللجنة الديمقراطي جيري نادلر في بيان حدد فيه الدعوة المفاجئة للحصول على وثائق من أقارب ترامب وغيرهم من الأفراد والكيانات «هذا وقت حساس بالنسبة لشعبنا، وعلينا مسؤولية التحقيق في هذه الأمور وعقد جلسات لكي يحصل عامة الناس على جميع الحقائق».

وأوضح نادلر لقناة «ايه بي سي»، أنه سوف يقدم رسمياً ورقة عمل تطالب بالحصول على وثائق بشأن 60 شخصاً وكياناً، بما في ذلك أشخاص داخل الحكومة. واتهم نادلر الرئيس بـ«عرقلة سير العدالة» ومهاجمة الأعراف الديمقراطية.

وبين هؤلاء المدير المالي لمنظمة ترامب الآن ويسلبرغ، ورئيس الاستراتيجية السابق في البيت الأبيض ستيف بانون، ومحامي ترامب الخاص جاي سيكولو، وغيره من المساعدين السابقين، ومؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج.

وقالت الناطقة سارة ساندرز إن البيت الأبيض تسلم طلب نادلر وأن المسؤولين المعنيين «سيراجعونه ويردون عليه في الوقت المناسب».

وجارٍ التحقيق في الدائرة المحيطة بترامب من جانب المحقق الخاص روبرت مولر، الذي يركز على التدخل الروسي في انتخابات 2016 الرئاسية وأي صلة بحملة ترامب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات