بنغلادش تعدم قاتل موظف بالسفارة السعودية

أعدمت بنغلادش، أمس، متورطاً بقتل أحد موظفي سفارة السعودية في دكا قبل سبع سنوات.

وقال أحد مسؤولي سجن كاشيمبور إن سيف الإسلام مأمون (30 عاماً) أعدم شنقاً في وقت متأخر من ليل الأحد، في السجن بوسط بنغلادش لقتل موظف السفارة السعودية خلف العلي.

وأفاد المحققون بأن خلف علي (45 عاماً) تعرض لطلق ناري خارج مقر إقامته مساء الخامس من مارس 2012 فيما رفض دفع أموال لمجموعة من قاطعي الطريق، وتوفي في أحد مستشفيات دكا في اليوم التالي.

وفي ديسمبر 2012، قضت إحدى محاكم بنغلادش بإعدام خمسة متورطين بجريمة القتل. ولكن المحكمة العليا، فيما بعد، أيدت عقوبة الإعدام فقط بحق المدان مأمون، حيث وجدت أنه لعب الدور الرئيسي.

وتمت تبرئة ساحة أربعة آخرين من الاتهامات المنسوبة إليهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات