البرلمان يعتزم استدعاء روحاني على خلفية الأزمة الاقتصادية

أفادت تقارير إخبارية إيرانية، أمس، بأن مجلس الشورى (البرلمان) يعتزم استدعاء الرئيس حسن روحاني على خلفية الأزمة الاقتصادية المستمرة.

وأكد العديد من أعضاء البرلمان صحة هذه التقارير لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا). ووفقاً للتقارير، سيتم الاستماع إلى تعليق الرئيس بشأن 14 قضية، بينها البطالة والتضخم. ولم يتم على وجه الدقة تحديد الموعد الذي سيتم فيه استدعاء روحاني.

وتشهد إيران أوضاعاً اقتصادية صعبة منذ إعادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات على البلاد العام الماضي، حيث تراجع سعر صرف العملة الإيرانية بصورة كبيرة أمام العملات الرئيسية، كما ارتفع معدل التضخم، وتراجعت صادرات النفط.

وسيكون هذا الاستدعاء لروحاني هو الثاني له منذ انتخابه رئيساً عام 2013. وأشارت تقارير إلى أن الاستدعاء ربما يقود إلى تصويت بالثقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات