الاتحاد الأوروبي يُعاقب 8 روس بسبب أزمة بحر آزوف

قرر الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على ثمانية مواطنين روس بسبب مسؤوليتهم عن أحداث وقعت في بحر آزوف في نوفمبر الماضي، بحسب ما صرحت العديد من المصادر الأوروبية.

واندلعت أزمة بين أوكرانيا وروسيا عندما احتجزت القوات الروسية ثلاث سفن أوكرانية، واعتقلت أكثر من عشرين بحاراً أثناء محاولتهم العبور من البحر الأسود إلى بحر آزوف.

وكانت تلك المواجهة أول حادث عسكري بين كييف وموسكو منذ 2014 عندما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم واشتعل النزاع في شرق أوكرانيا.

وأكدت المصادر، أنه ستتم إحالة الإجراء إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أثناء اجتماعهم في بروكسل، اليوم (الاثنين)، للموافقة عليه.

وقال دبلوماسي، إن هذه «عقوبات محددة تستهدف أفراداً»، وسيتم منع الثمانية من دخول الاتحاد الأوروبي، كما سيتم تجميد أرصدتهم. وذكر مصدر آخر، أن «هناك قراراً بالإجماع لمعاقبة المسؤولين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات