اعتذار

تارو آسو يتّهم الأزواج العاقرين

اعتذر وزير المالية الياباني، تارو آسو، عن التصريح غير الموفق الذي أدلى به أخيراً، والذي تم النظر إليه في اليابان، بأنه يلقي على كاهل الأزواج الذين ليس لديهم أطفال، مسؤولية المحن الاقتصادية التي تعاني منها البلاد والناجمة برأيه عن تقادم السكان السريع.

وأفاد موقع «جابان تايمز» أن الاعتذار كان محاولة لوقف العاصفة السياسية والإحراج الذي سببه الوزير للحزب الحاكم في البلاد، الحزب الليبرالي الديمقراطي. وجاءت تعليقات آسو في الوقت الذي تقوم وزارة المالية بتطبيق سياسات لإدارة شيخوخة السكان وتراجع تعداد السكان في البلاد، وهو التحول الذي وضع ضغوطاً على شبكة الأمان الاجتماعي وساهم في نقص العمالة في البلاد التي يبلغ عدد سكانها حوالي 126 مليون نسمة.

التعليق الأصلي الذي أطلق كل هذه الضجة أدلى به آسو في مقاطعة فوكوكا، حيث نقلت صحيفة «أساهي» اليابانية عنه قوله: «العديد من الناس يحاولون إلقاء اللوم على كبار السن، لكن ليس هناك معنى من القيام بذلك، بل المشكلة هم أولئك الذين ليس لديهم أطفال».

ليسحب الوزير تعليقه بعد ذلك، ويقدم اعتذاره الذي جاء فيه: «ربما سمعت بعض النساء التعليق الذي أفدت به، وفكرن في أنفسهن، لكني أرغب في إنجاب أطفال بيد أني لا أستطيع ذلك.. وأنا اعتذر ما إذا كنت قد تسببت بأي إهانة لهن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات