نقل برلمانية كردية مضربة عن الطعام إلى المستشفى في تركيا

ذكرت مصادر طبية أن نائبة مضربة عن الطعام منذ أكثر من ثلاثة أشهر في تركيا، تضامناً مع الزعيم الكردي عبد الله أوجلان، قد نقلت إلى المستشفى أمس، إثر توعك صحي.

وأضافت المصادر أن ليلى غوفين، النائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي، الموالي للأكراد، قد نُقلت إلى المستشفى في ديار بكر (جنوب شرق البلاد) إثر ارتفاع في ضغط الدم وشعورها بآلام في الصدر. وأدخلت وحدة العناية الفائقة، لكنها ترفض تناول أدوية، كما ذكرت المصادر. وكانت غوفين (55 عاماً) بدأت إضرابها عن الطعام في الثامن من نوفمبر 2018، عندما كانت في السجن، للتنديد بظروف اعتقال عبد الله أوجلان، الزعيم التاريخي لحزب العمال الكردستاني، الذي يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة في جزيرة قريبة من إسطنبول بعدما اعتقلته تركيا في 1999.

ويقول حزب الشعوب الديمقراطي إن أكثر من 300 سجين ينفذون في الوقت الراهن إضراباً عن الطعام تضامناً مع هذه النائبة.

وكانت ليلى غوفين اعتقلت في يناير 2018 بعدما انتقدت الهجوم العسكري التركي الذي كان جارياً آنذاك في منطفة عفرين التي تقطنها أكثرية كردية شمال سوريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات