مقتل 17 جراء حريق في فندق وسط نيودلهي

Ⅶ ألسنة اللهب ترتفع من أعلى الفندق وسط نيودلهي | أ.ب

لقي 17 شخصاً على الأقل حتفهم، أمس، من جراء حريق اندلع بفندق في وسط نيودلهي، وفق ما ذكر تقرير إعلامي محلي.

واندلع الحريق في فندق «أربيت بالاس» المؤلف من خمسة طوابق بمنطقة كارلو باج، التي تضم العديد من الفنادق والأسواق التجارية. ولقيت سيدة وطفل، كانا بين الضحايا، حتفهما عندما حاولا القفز من نافذة للهروب من النيران. وأفادت تقارير إخبارية بأنّ 150 شخصاً كانوا نائمين في الفندق الذي يضم 65 غرفة عندما اندلع الحريق. وقال المسؤول بإدارة الإطفاء فيبين كينتال:

«لقي 17 شخصاً حتفهم في الحريق وأصيب اثنان ولا يزالان يتلقيان العلاج في المستشفى»، مضيفاً أنه تمت السيطرة على الحريق. وقد أنقذ رجال الإطفاء 35 شخصاً من الفندق. وأضاف كينتال: «الحريق اندلع في الطوابق العليا، من المرجح بسبب ماس كهربائي، وبما أن الحريق وقع في الصباح، فإن معظم الضحايا كانوا نائمين وتوفوا نتيجة الاختناق».

وأوضح كينتال أن الفندق يوجد به مطعم في الطابق العلوي وبه أغطية من الألياف الزجاجية القابلة للاشتعال، مما يخالف قواعد السلامة من الحرائق.

وقال أميت شارما، أحد مسؤولي الشرطة: «لقد تشوهت الجثث بحيث يتعذر التعرف إلى هويتها، نحاول إتمام عملية تحديد الهوية، ولكن التحقيقات الأولية تشير إلى وجود سائحين من ميانمار على الأقل ضمن الضحايا». بدوره، شدّد وزير الصحة في دلهي، ساتيندار جاين، على أنّه سيتم اتخاذ إجراءات صارمة بحق المسؤولين عن الحادث، كما أصدر أوامره بإجراء تحقيق بشأن الحادث.

وأعرب رئيس الوزراء ناريندرا مودي عن تعازيه. وكتب في تغريدة: «أعرب عن حزني لفقدان أرواح بسبب الحريق في كارول باج، أقدم تعازي لأسر الضحايا، وأتمنى للمصابين الشفاء العاجل». وأعلن رئيس وزراء دلهي، أرفيند كيجروال، عن تعويض بقيمة 500 ألف روبية (7062 دولاراً) لأسر ضحايا الحادث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات