بوتين: الاستقرار الاستراتيجي يتطلب الحد من الأسلحة

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، أن قضايا الاستقرار الاستراتيجي تتطلب اهتماماً كبيراً عندما تواجه أنظمة الحد من التسلح وعدم الانتشار.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية «سبوتنيك» عن بوتين قوله أثناء تهنئته للدبلوماسيين الروس بمناسبة عيدهم المهني الخاص: «في ظل الوضع الحالي الصعب، عندما يتعرض الأمن الدولي وسيادة القانون لاختبار جدي، تواجهون أيها الدبلوماسيون، مهام طموحة»، وذلك بحسب ما ورد في بيان صادر عن المكتب الصحفي للكرملين. وأضاف البيان أن «هناك حاجة إلى مزيد من الاهتمام للحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي، بالنظر إلى أن أنظمة الحد من التسلح ومنع الانتشار تواجه الآن تحديات كبيرة».

كما أكد بوتين أنه «من بين مهام الدبلوماسيين الروس مضاعفة الجهود لتطوير عمليات التكامل الأوراسي وتوسيع العلاقات الخارجية للاتحاد الاقتصادي الأوراسي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات