تحدٍ

ملك تايلاند يرفض ترشّح شقيقته

أدان ملك تايلاند فاجيرالونغكورن ترشح شقيقته الأميرة أوبولراتانا لانتخابات رئاسة مجلس الوزراء التي ستتم في مارس المقبل على اعتبار أن الخطوة تمثل كسراً للتقاليد الملكية المتبعة في العائلة التايلاندية الحاكمة والقائلة ببقاء أفرادها خارج الميدان السياسي.

ومع أن الحزب الذي رشح الأميرة أكد أن العملية تمتثل «للأوامر الملكية والولاء للملك والعائلة الحاكمة»، أكد بيان صادر عن القصر الملكي بأن مثل تلك الخطوة تمثل «تحدياً لثقافة الأمة».

وجاء في نص البيان الذي تم بثّه على كل شبكات التلفزة التايلاندية: «على الرغم من أنها تنازلت عن كل ألقابها الملكية خطياً إلا أن الأميرة أوبولراتانا لا تزال تحافظ على مكانتها بوصفها أحد أفراد سلالة تشاكري الحاكمة. وإن انخراط أي من كبار أفراد العائلة المالكة في السياسة بأي شكل كان يعد عملاً يتحدى تقاليد الأمة وعاداتها وثقافتها ويعتبر أمراً غير لائق تماماً».

ولم يجد حزب «راكسا تشارت» الحاكم من خيار بعد البيان وما تضمنه من فقرة مقتبسة من دستور البلاد تنص على حيادية العائلة المالكة إلا الامتثال لرغبة الملك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات