توسك لأنصار «بريكست»: تستحقون مكاناً خاصاً في الجحيم

توسك خلال تصريحاته للصحفيين في بروكسل | إي.بي.إيه

هاجم رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، أمس، مؤيدي بريكست الذين لم يفكروا ملياً، على حد قوله، في عواقب هذه الخطوة ولم يضعوا خطة لها، مؤكداً أنهم «يستحقون مكاناً خاصاً في الجحيم»، ما أشعل غضباً بين البريطانيين المناهضين للاتحاد، ووصفه أحدهم بأنه «متنمر متعجرف». وقال توسك للصحافيين في بروكسل أمس: «كنت أتساءل كيف يبدو ذلك المكان الخاص في الجحيم لهؤلاء الذين روجوا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون أن يكون لديهم حتى مخطط أولي لكيفية تنفيذه بأمان».

جاءت تصريحات توسك، الذي سيستضيف رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم (الخميس)، بعد محادثات مع رئيس وزراء أيرلندا ليو فاردكار بشأن كيفية إنقاذ اتفاق خروج بريطانيا قبل انفصالها عن التكتل في غضون 50 يوماً. وأشار ناطق باسم ماي إلى أن تصريحاته غير «مفيدة». ورد نايجل فاراج، الذي نادى طويلاً بالخروج من التكتل ونظم حزبه (استقلال المملكة المتحدة) حملة تأييد للخروج، على «تويتر» خلال دقائق قائلاً: «بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سنصبح أحراراً من المتنمرين غير المنتخبين والمتعجرفين أمثالك وندير بلدنا بأنفسنا. يبدو الأمر أشبه بجنة بالنسبة لي».

ويرفض الاتحاد الأوروبي شكاوى من أن قادة مثل توسك ليسوا منتخبين. وكان توسك رئيساً لوزراء بولندا عندما اختاره زملاؤه من القادة المنتخبين بالدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وبينهم رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون، في 2014 ليرأس القمم التي يعقدونها. وتقتصر سلطاته على محاولة توجيههم للوصول إلى إجماع.

وأشار مكتب ماي إلى أن تصريح توسك ليس مفيداً لصدوره في وقت تبذل فيه ماي جهداً كبيراً للتوصل إلى أي حل يحظى بالإجماع في لندن. وقال الناطق باسمها: «أوجه سؤالاً لدونالد توسك عما إذا كان يعتبر استخدام مثل هذه اللغة أمراً مفيداً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات