خطأ

«بي بي سي»: خطأ بشري بحق ماي

أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية عن حدوث «خطأ بشري» في «أخبار السادسة» أخيراً. الخطأ يتعلق بتلميح إلى أن رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، ستسافر عائدة إلى بروكسل لمزيد من المباحثات بشأن «خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي»، وذلك على طائرة من الحرب العالمية الثانية من طراز «سبتفاير»، أو «نافثة لهب». البعض شكك بالتبرير الذي تقدمت به الهيئة، ورأى في الحادثة مثالاً عن موقف "بي. بي. سي." المنحاز المؤيد لـ«بريكست» عموماً، حسبما أفادت صحيفة غارديان البريطانية.

وقد ظهرت في البرنامج المسائي صور لطائرات "سبتفاير" بالأسود والأبيض، فيما كانت مقدمة الأخبار صوفي راوورث تلخص خطة رئيسة الوزراء لإعادة فتح مباحثات "بريكست" مع قادة الاتحاد الأوروبي، وتقول إن ماي تزمع العودة إلى بروكسل للتفاوض بشأن اتفاق "بريكست"، لكن قادة الاتحاد الأوروبي يقولون إن الاتفاق انتهى.

وعلق محرر البرنامج، بول رويال، بأن صور الطائرات كان يفترض أن تصاحب مادة أخرى بشأن متحف "باتل أوف بريتان" في لندن، ملقياً باللوم على خطأ بشري ومازحاً بأنه متأكد من أن ماي لن تسافر إلى أوروبا في طائرة «سبتفاير».

بعض المغردين أشاروا إلى أنها محاولة لإرسال رسالة مموهة بأن ماي تقاتل الاتحاد الأوروبي. وقال آخرون إن ما عرض يلائم العودة إلى الأمجاد السابقة، وبأننا فزنا بالحرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات