العواصف تحصد وفيات في كاليفورنيا الأمريكية

لقي خمسة أشخاص على الأقل حتفهم في عواصف ممطرة وثلجية غطّت أجزاء من ولاية كاليفورنيا الأمريكية بثلوج بلغ ارتفاعها خمس أقدام على الأقل في منطقة جبال سييرا نيفادا هذا الأسبوع، وتسببت أيضاً في وقوع سيول وانهيارات طينية.

ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن يتجه الطقس القارس شرقاً نحو جبال روكي ومنطقة الغرب الأوسط في الولايات المتحدة خلال مطلع الأسبوع المقبل. وقالت دورية الطرق السريعة في كاليفورنيا إن الطرق المهدمة بفعل الأمطار تسببت في حادثين أسفرا عن مقتل أربعة أشخاص.

وذكرت صحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل أن أسرة مكونة من ثلاثة أفراد، أحدهم طفل عمره عام واحد، لقيت حتفها في منطقة إل دورادو كاونتي بعد أن اختل توازن سيارتهم على طريق سريع مغطى بالمطر واصطدمت بسيارة أخرى.

وقال مشرفو دورية على طريق سريع إن رجلاً آخر توفي في سيارة تحطمت بفعل العواصف في منطقة نابا كاونتي.

وقالت وسائل إعلام إن رجلاً في أوكلاند لقي حتفه بعد أن أصابته شجرة اقتلعها الريح والمطر وسقطت على مخيم للمشردين.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية من أن الرياح العاتية قد تتسبب في سقوط المزيد من الأشجار عندما تزداد رطوبة التربة وتشبعها بالماء.

وأمرت الشرطة في لوس أنجليس وسانتا باربرا بعمليات إجلاء لسكان من مناطق تضررت من حرائق الغابات في العام الماضي بسبب احتمال أن تؤدي الأمطار الغزيرة إلى تدفق الطين والحطام على سفوح التلال المتفحمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات