الإمارات تدين الهجوم الانتحاري وتؤكد رفضها كل أشكال العنف والإرهاب

عشرات القتلى والجرحى بانفجار داخل أكاديمية للشرطة في كولومبيا

■ انتشار أمني بموقع الانفجار في العاصمة بوغوتا | أ.ب

أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة الهجوم الذي نفذه انتحاري بسيارة مفخخة داخل فناء مدرسة شرطة سانتاندر العامة الواقعة جنوب العاصمة الكولومبية بوغوتا، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان عن إدانة دولة الإمارات واستنكارها لهذا العمل الإرهابي، مؤكدة موقف الدولة الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف والإرهاب، والذي يستهدف الجميع دون تمييز بين دين وعرق وأياً كان مصدره ومنطلقاته.

وأكدت وقوف الإمارات وتضامنها مع الحكومة والشعب الكولومبي في مواجهة العنف والتطرف، داعية المجتمع الدولي إلى التكاتف لمواجهة خطر التطرّف والإرهاب الذي يهدد أمن واستقرار كافة الدول.

وأعربت الوزارة عن تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وكانت شبكة «آر سي إن» الإخبارية، قد ذكرت أن 5 أشخاص قتلوا، أمس، بعد انفجار قوي داخل أكاديمية للشرطة في كولومبيا.

وقالت الشرطة ورئيس بلدية العاصمة الكولومبية بوغوتا إن سيارة ملغومة انفجرت في ثكنات للشرطة بالعاصمة، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والمصابين.

ورجحت مصادر أن السيارة المفخخة انفجرت في موقف سيارات تابع لأكاديمية شرطة سانتاندير الواقعة جنوبي العاصمة بوغوتا، وفقاً للتقرير. وتسبب الانفجار في اندلاع حريق، وتم الإبلاغ عن إصابة عدة أشخاص.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن العديد من المباني المحيطة لحقت بها أضرار.

ووصلت سيارات الإسعاف وعناصر الإطفاء إلى الموقع، وفرضت الشرطة طوقاً أمنياً حول المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات