أمريكي ضمن قتلى هجوم نيروبي وإطلاق النار والانفجارات تتجدد

قال عامل إغاثة إن إطلاق النار والانفجارات سمعت مرة أخرى في وقت مبكر اليوم الأربعاء فيما أجلت السلطات نحو 50 ناجيا من هجوم لمتشددين على مجمع فندقي وتجاري فاخر في العاصمة الكينية نيروبي.

وقال العامل إن من بين من تم إنقاذهم امرأة حامل وابنة مشرع سابق. وغردت النائبة السابقة بوني خالاوالي أنه تم إنقاذها بعد أكثر من 12 ساعة من بدء هجوم المتشددين الصوماليين.

إلى ذلك أعلن مسؤول أمريكي أن مواطنا أميركيا قتل الثلاثاء في الهجوم الذي نفذه متشددون على مجمّع يضم فندقا ومكاتب في نيروبي.

وقال المسؤول في الخارجية الامريكية "نستطيع ان نؤكد أن مواطنا أمريكيا قتل في الهجوم. نقدم تعازينا الى عائلته واصدقائه".

ولم يعط المسؤول الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته أي تفاصيل اخرى، مشيرا الى مسألة احترام خصوصية عائلة القتيل.

وأفاد مصور فرانس برس أنه شاهد خمس جثث على شرفة مطعم في هذا المجمع، فيما ذكر مصدر في الشرطة انه شاهد ما يصل الى 14 جثة.

واعلنت حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة مسؤوليتها عن الهجوم على مجمع "دوسيت تو" الذي يضم فنادق ومطاعم ومكاتب لشركات محلية واجنبية.

وأثنت الولايات المتحدة على السلطات الكينية وقالت انها تقدم مساعدة لم تحددها في الرد على هذا الهجوم.

وقال السفير الأمريكي في نيروبي بوب غوديك "تدين الولايات المتحدة بأقسى العبارات الهجوم المروع على المجمع الفندقي +دوسيت تو+" في نيروبي.

وتابع "نقدم تعازينا العميقة الى كل الذين تأثروا بهذا العنف المروّع".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات