رفض كندي برازيلي لشرعية مادورو

انضمت كندا والبرازيل إلى قائمة الدول التي انتقدت تولي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الرئاسة لولاية جديدة، إذ اعتبرت أوتاوا أن نظامه تحول إلى «دكتاتورية راسخة».

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان إن «نظام مادورو فقد كل ما تبقى من مظاهر الشرعية». وأضافت «عبر استحواذه على السلطة من خلال انتخابات مزيفة وغير ديمقراطية جرت في 20 مايو الماضي، أصبح نظام مادورو الآن دكتاتورية راسخة تماماً».

وانتقدت كندا وحلفاؤها مراراً الانتخابات التي أعادت مادورو إلى السلطة لولاية جديدة معتبرة أنها لم تكن نزيهة وفرضت عقوبات على 70 مسؤولاً في نظامه رداً عليها.
وأكدت كندا إلى جانب معظم أعضاء مجموعة ليما المكونة من دول في أمريكا اللاتينية وأوتاوا أنها «ترفض الاعتراف بشرعية ولاية مادورو الرئاسية الجديدة» ودعته إلى «التخلي فوراً عن السلطة» لصالح برلمان البلاد إلى حين إجراء انتخابات جديدة بعد الإفراج عن السجناء السياسيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات