قلق

توقيف صيني وبولندي بشبهة التجسّس في وارسو

أرشيفية

أوقف بولندي ورجل أعمال صيني بشبهة التجسّس في بولندا، وفق ما أعلن أمس مسؤولون في وارسو، فيما أكدت وسائل إعلام أن الرجل الصيني هو مسؤول في الفرع المحلي لشركة الاتصالات الصينية العملاقة «هواوي».

وفي بكين، عبرت الحكومة الصينية عن «قلقها الشديد» إثر الإعلان عن توقيف المواطن الصيني في بولندا، داعيةً وارسو إلى «ضمان حقوق الشخص المعني».

وأعلن نائب الوزير منسق جهاز الأمن الداخلي ماسي فاسيك أن «بولندياً وصينياً أُوقفا بتهمة التجسس. الصيني رجل أعمال يعمل لدى مجموعة كبيرة للصناعات الإلكترونية»، كما نقلت عنه وكالة الأنباء البولندية.

وأكد الناطق باسم الوزارة نفسها ستانيسلاف زارين أن الرجلين أوقفا الثلاثاء الماضي، ويشتبه بأنهما عملا «لصالح أجهزةٍ صينية ضدّ بولندا».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات