طهران تُقرّ بأنها تحتجز عسكرياً أمريكياً سابقاً

أقرّت إيران، أمس، بأنها تحتجز عسكرياً أمريكياً سابقاً اعتُقل العام الماضي. وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، في حسابه على تلغرام: «اعتُقل مواطن أمريكي يدعى مايكل وايت قبل فترة في مشهد، وقد أُبلغت الحكومة الأمريكية بهذا الاعتقال عبر مكتبها لرعاية المصالح في طهران».

ويبلغ مايكل وايت السادسة والأربعين، وهو من كاليفورنيا، وكان اعتُقل في يوليو بإيران التي زارها للقاء خطيبته، بحسب ما صرّحت والدته لصحيفة نيويورك تايمز هذا الأسبوع. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها «اطّلعت على المعلومات» الصحافية عن اعتقال المواطن الأمريكي، إلا أنها رفضت تقديم تفاصيل، مشيرةً إلى ضرورة الحفاظ على الحياة الخاصة.

كما نفى قاسمي معلومات وسائل الإعلام الأمريكية عن إساءة معاملة مايكل وايت، ووصفها بأنها «خاطئة». وتابع المتحدث الإيراني: «أن السلطات المختصة تنظر في ملف هذا الشخص، ولدى الانتهاء من دراسته ستقدّم المعلومات اللازمة». وكشفت جوان وايت، والدة مايكل، أيضاً للصحيفة الأمريكية، أن ابنها زار إيران «خمس أو ست مرات» لملاقاة خطيبته الإيرانية.

وقالت السيدة وايت أيضاً إنها طلبت من سويسرا التي تمثل المصالح الأمريكية في إيران مع عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين، القيام بزيارة قنصلية إلى مكان احتجاز ابنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات