وفاة وزير الدفاع الأميركي الأسبق هارولد براون

 قالت مؤسسة بحثية كان يعمل بها وزير الدفاع الأميركي الأسبق هارولد براون إنه توفي عن عمر 91 عاما.

كان براون مدافعا عن الحد من التسلح النووي وحاول وهو وزير دفاع في عهد الرئيس جيمي كارتر الحصول على موافقة مجلس الشيوخ الأميركي على معاهدة رئيسية مع الاتحاد السوفيتي لكنه فشل.

ولد براون في نيويورك وكان أول عالم يتولى قيادة المؤسسة العسكرية الأميركية الكبيرة والمعقدة.

وكان عالم فيزياء حصل على درجة البكالوريوس في سن 18 عاما ودرجة الدكتوراه في سن 22 عاما. وأمضى براون بداية حياته المهنية في تطوير الأسلحة النووية ثم سعى بعد ذلك للسيطرة عليها.

وقالت مؤسسة راند كوربوريشن لأبحاث السياسة العامة وغيرها ومقرها في سانتا مونيكا حيث عمل براون في مجلس الإدارة حتى وفاته إنه توفي نتيجة إصابته بسرطان البنكرياس في منزله بولاية كاليفورنيا يوم الجمعة.

وقال رئيس المؤسسة ومديرها التنفيذي مايكل ريتش "لقد فهم هارولد براون، ربما أفضل من أي وزير دفاع قبله، التعقيدات التكنولوجية والأخطار التي لم يسبق لها مثيل للحرب الحديثة... كان أيضا معلما ومؤلفا قدم إسهامات هائلة لتقدم العلم وأمن الأمة".

تولى براون وزارة الدفاع في 1977 وتركها في 1981 وهو يشعر بخيبة أمل شديدة لعدم قدرته على إقناع مجلس الشيوخ بالتصديق على معاهدة للحد من الأسلحة النووية والتي تم التوصل إليها مع الاتحاد السوفيتي في عام 1979.

كلمات دالة:
  • هارولد براون،
  • أميركا،
  • وزير الدفاع الأميركي الأسبق،
  • مؤسسة راند كوربوريشن
طباعة Email
تعليقات

تعليقات