الحكومة الإسبانية تستنجد بالمدعي العام بسبب نكتة للمعارضة

تعرض الحزب الشعبي الاسباني لانتقاد عنيف السبت في اسبانيا بعد نشره شريطا مصورا على موقع تويتر أوحى فيه وكأنه يتمنى وفاة رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانشيز، ما دفعه الى الاعتراف "بخطأ" وتقديم اعتذار.

وعبرت الحكومة اثر ذلك عن غضبها وذكرت في بيان أنها طلبت من المدعي العام تحديد ما "إذا كانت هذه التغريدة تشكل جنحة وفي هذه الحالة يجب إحالة مرتكبيها ومروجيها إلى القضاء".

وبث الشريط عشية عيد الغطاس، وهو عيد يحظى بشعبية كبيرة في اسبانيا كون الأطفال يتلقون فيه الهدايا، ويظهر الشريط رجل يتلو قائمة أماني ولده الجالس بحضنه.

وقال الوالد "إن مطربتي المفضلة كانت ايمي واينهاوس، وقد اخذتها مني"، وكان الممثل المفضل لدي هو روبن وليامز، واخذته مني بعيدا، مضيفا "أنا أريد ان أكتب رسالة جديدة لأخبرك أن رئيس الوزراء المفضل لدي هو بيدرو سانشيز".

وأثار الشريط ضجة كبرى وسط انتقادات للحزب الشعبي بانه تمادى كثيرا عبر تمني موت رئيس الحكومة الاشتراكية، ما اضطره الى حذف التغريدة ونشر اعتذار.

وقال الحزب في تغريدة "لم تكن نيتنا الإساءة إلى أي شخص أو إلحاق الأذى به، لقد كان الامر خطأ".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات