«التعاون الإسلامي» تدين الهجوم المسلح على الحدود بين النيجر ونيجيريا

دان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، بشدة، الهجوم المسلح الذي شنته مجموعة غير معروفة على الحدود بين النيجر ونيجيريا، مؤخراً، وأسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل من جنود البلدين وجُرح كثيرون آخرون.

وجدد العثيمين في بيان، أمس، تضامن منظمة التعاون الإسلامي الكامل مع سلطات النيجر ونيجيريا في كفاحهما المستمر ضد الإرهاب والجماعات المسلحة على حدودهما المشتركة، داعياً الشركاء الدوليين إلى تقديم المزيد من الدعم للبلدين، وتعزيز الشراكة معهما للقضاء على الجماعات الإرهابية والجماعات المسلحة، التي لا تزال تُشكّل تهديداً للسلم والأمن الإقليميين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات