هذه الدولة تنتخب رئيساً كل سنة بدون صلاحية الزيارات الخارجية

في ألمانيا يُوجد رئيس سابق فقط على قيد الحياة، في حين لدى فرنسا وبريطانيا أربعة، بينما يعيش في الولايات المتحدة خمسة رؤساء سابقون، أما في سويسرا، فيمكن إحصاء 18 عضواً في "جمعية الرؤساء الأحياء السابقين".

لكن ما الذي يعنيه هذا الرقم القياسي بالنسبة للاستقرار السياسي والقيادة في الكنفدرالية؟

إنه لا يعني الكثير في الواقع، فصيغة السؤال المطروح خادعة إلى حدٍ كبير. إذ لا يُمكن مُقارنة الرئاسة الدورية الفريدة في سويسرا، التي لا تزيد على عام واحد فقط، مع رؤساء الحكومات في أي بلد آخر (كما هو الحال مع مستشار/ مستشارة ألمانيا أو رئيس/ رئيسة وزراء بريطانيا مثلاً).

فهل كنت تعلم مثلاً أن الرئيس السويسري لا يقوم أبدا بزيارة دولة؟

فالرئيس السويسري ليس رئيساً للدولة ولا رئيساً للحكومة. وتُعتَبَر الحكومة الفدرالية (أو مجلس الحُكم الفدرالي) المكونة من سبعة أعضاء (وزراء)، رئيساً جماعياً للدولة وحكومة في نفس الوقت. وقد يكون رئيس الكنفدرالية هو "الأول بين أعضاء متساوين"، لكنه لا يتوفر على أي صلاحيات مضافة أو سلطة أكبر بالمقارنة مع بقية زملائه الأعضاء في الحكومة.

علاوة على ذلك، يحتفظ أعضاء الحكومة السبعة خلال العام الذي يتولون فيه رئاسة الكنفدرالية بمناصبهم كمُشرفين على وزاراتهم. وفي العام 2014 على سبيل المثال، كان ديديي بوركهالتَر رئيساً لسويسرا ووزيراً لخارجيتها في نفس الوقت.

الشعار التقليدي لسويسرا هو "واحد للجميع، والجميع للواحد". فالحكومة الفدرالية تتولى جميع المهام مُجتمعة، مِن اتخاذ موقف بشأن السياسات، وحتى توقيع المعاهدات واستقبال رؤساء الدول الزائرين (على الرغم من عَدَم وجود جميع أعضاء الحكومة السبعة دائماً في هذه المناسبات).

إذن، ما هو الهدف من وجود الرئيس السويسري؟ وما الذي يفعله هؤلاء الرؤساء في الأشهر الإثني عشرة التي يتولون فيها تقلد هذا المنصب الفخري؟

يقول موقع (swissinfo.ch) تتضمن مهام الرئيس السويسري ترؤس اجتماعات الحكومة الفدرالية والاضطلاع بواجبات تمثيلية خاصة. كما يقوم رؤساء الكنفدرالية بإلقاء الكلمات بمناسبات رأس السنة الجديدة، والعيد الوطني في أول أغسطس، والتي تُبث من على شاشات التلفزيون ومن خلال موجات الإذاعة (ومن خلال بوابة swissinfo.ch باللغات الوطنية وبالإنجليزية والبرتغالية وألإسبانية أيضاً).

كذلك يُرحب الرؤساء السويسريون بأعضاء السلك الدبلوماسى - جميع السفراء الأجانب فى سويسرا - فى حفل الاستقبال التقليدي الذي يُقام بمناسبة حلول العام الجديد.

ويتم في سويسرا، انتخاب رئيس جديد للكنفدرالية على رأس كل سنة من طرف البرلمان. وبالإضافة إلى صفة الرئاسة يحتفظ بحقيبته الوزارية الأصلية ضمن تشكيلة.

وبالمُقارنة مع الدول الأخرى، فإن تولي منصب الرئاسة في سويسرا سهل نسبياً. وباختصار، يكفي أن يتم إنتخابك لعضوية الحكومة الفدرالية من طَرَف مجلسي النواب والشيوخ، ومن ثم ما عليك سوى الانتظار. وعندما يكون جميع الوزراء الذين انتخِبوا قبلك قد شَغلوا منصب الرئاسة خلال فترة وجودك ضمن الحكومة الفدرالية، فسوف يحين دورك؛ أي إنه يتعيّن عليك الانتظار مدة ست سنوات كحدٍ أقصى.

وفى شهر ديسمبر من كل عام، يقوم البرلمان الفدرالي بانتخاب أحد الوزراء السبعة في الحكومة ليكون رئيساً للكنفدرالية، على الرغم من أن المسألة في الواقع لا تتعدى التمسك بترتيب الأقدمية وتأكيد شخصية نائب الرئيس. (سوف يتولى أولي ماورر النائب الحالي للرئيس آلان بيرسيه منصب الرئاسة فى أول يناير 2019).

كما ذُكِر سابقاً، فإن الرئيس السويسري ليس رئيساً للدولة. لذلك فإنه لا يصحّ - من وجهة نظر سويسرية - التحدث عن "زيارة رئاسية". مع ذلك، وكما توضح الحكومة، يختلف الوضع بعض الشيء بالنسبة للبلد المُضيف. فعلى الرغم من عدَم اعتبار أي فرد رئيساً للدولة في سويسرا، لكن ينبغي مَنح رئيس / رئيسة الكنفدرالية نفس مكانة نظرائه/ نظيراتها الأجانب في هذه الحالات".

وهكذا "فإنه من المعقول تماماً أن تَنظُر الدول الأخرى إلى المناسبات التي تدعو أو تستقبل فيها الرئيس السويسري باعتبارها ‘زيارة دولة’؛ وبالتالي فإن استخدام هذا المُصطلح مُناسب تماماً. والأمر متروك للبلد الذي يُصدر الدعوة، للبت فيما إذا كانت الزيارة هي زيارة عمل، أو زيارة رسمية، أو زيارة دولة، مع الإيفاء الكامل لجميع المراسم التي يُمليها البروتوكول.

وفيما يلي قائمة الرؤساء السويسريين السابقين الذين لا يزالون على قيد الحياة، وسنوات توليهم الرئاسة:

أرنولد كولَّر: 1990، 1997

فلافيو كوتَي: 1991، 1998 (آخر رئيس من سويسرا الناطقة بالإيطالية)

رينيه فيلبَر: 1992

أدولف أوغي: 1993، 2000

كاسبار فيليغَر: 1995، 2002

روت درايفوس: 1999 (أول سيدة تتولى منصب الرئاسة في سويسرا)

موريتس لوينبرغر: 2001، 2006

باسكال كوشبان: 2003، 2008

جوزيف دايس: 2004

سامويل شميد: 2005

ميشلين كالمي - ري: 2007، 2011

هانس - رودولف ميرتس: 2009

إيفلين فيدمر- شلومبف: 2012

ديدييه بوركهالتر: 2014


أما الرؤساء السابقون الذين لا يزالون أعضاء في الحكومة الفدرالية، فهم:

دوريس لويتهارد: 2010، 2017 (تُغادر الحكومة في موفى 2018)

أوَلي ماورَر: 2013

سيمونيتَا سوماروغا: 2015

يوهان شنايدر- أمّان: 2016 (يُغادر الحكومة في نهاية 2018)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات