وزير المالية السويسري يصبح رئيساً للبلاد وفق نظام التناوب

أصبح وزير المالية السويسري أولي ماورر (68 عاماً) رئيساً للبلاد بداية من أمس. وينتمي المحاسب السابق، الذي لا يزال أيضاً وزيراً للمالية، إلى أقوى حزب، وهو حزب الشعب السويسري اليميني.

وفي النظام السياسي في سويسرا، يتناوب أعضاء مجلس الوزراء السبعة، الذين يطلق عليهم اسم المستشارين الفيدراليين، على منصب الرئيس ليتولاه كل منهم لمدة عام.

وكان وزير الداخلية آلان بيرست قد تولى الرئاسة في عام 2018.

يشار إلى أن ماورر هو عضو في مجلس المستشارين الفيدراليين منذ عام 2009، وقد شغل بالفعل منصب الرئيس في عام 2013.

وشهد أمس الثلاثاء أيضاً، عقب استقالة عضوين في المجلس الفيدرالي، انضمام امرأتين للمجلس، حيث أصبحت فيولا أمهرد وزيرة للدفاع وكارين كيلر-سوتر وزيرة للعدل.

وتولى وزير الدفاع السابق جاي بارملين إدارة الشؤون الاقتصادية، في حين انضمت وزيرة العدل السابقة سيمونيتا سوماروجا لحقيبة البيئة والنقل والطاقة.

وبقي إيجنازيو كاسيس وزيراً للخارجية وبيرست للداخلية.

يشار إلى أن سويسرا لديها نظام ديمقراطية تمثيلية، حيث تغطي الحكومة القوى السياسية في البلاد على أوسع نطاق ممكن.

ومثل المستشارون الفيدراليون الأحزاب الأربعة الانتخابية الأكبر في البلاد منذ عقود، ويتم انتخابهم من قبل مجلسي البرلمان لمدة أربعة أعوام، لكنهم هم أنفسهم يقررون موعد الاستقالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات