آلاف المهاجرين عالقون في البوسنة حتى الربيع

منع الطقس شديد البرودة والرقابة المُحكمة التي تفرضها الشرطة على الحدود آلاف المهاجرين من دخول كرواتيا والانتظار على حدود الاتحاد الأوروبي في منطقة البلقان ليبقوا عالقين في البوسنة حتى الربيع.

وتكدس أكثر من ثلاثة آلاف مهاجر في ثلاثة مراكز مؤقتة للمهاجرين في مدينتي بيهاتش وفيليكا كلادوسا على الحدود مع كرواتيا حيث هرع عمال الطوارئ لتزويدهم بأدوات إقامة وطعام في ظل برودة الشتاء القارس.

وقال مهاجر يدعى حمزة من باكستان: «نواجه مشكلة كبيرة بسبب الشتاء وعندما ينقضي سأحاول مجدداً»، مكرراً بذلك تصريحات آخرين أجرت معهم رويترز مقابلات في مركز بيرا في بيهاتش.

وأقيم مركز صغير للاجئين بين جدران مصنع سابق يتسع لأكثر من ألفين من المهاجرين في خيام وحاويات مجهزة بوسائل تدفئة. ويحصل هؤلاء المهاجرين على ثلاث وجبات يومياً وتقدم لهم خدمات طبية. وقال مسؤولون إن الاتحاد الأوروبي خصص أكثر من 9.2 ملايين يورو (10.4 ملايين دولار) لمساعدة البوسنة في مواجهة تدفق المهاجرين قبل الشتاء عبر المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة. وأصبحت البوسنة في العام الجاري نقطة عبور رئيسة يستخدمها المهاجرون للوصول إلى بلدان أوروبية، بعدما أغلقت دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي منها المجر وسلوفينيا حدودها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات