قرار

إثيوبيا تعتزم سحب قواتها من الحدود مع إريتريا

أعلن مسؤولون عسكريون كبار، أمس، أن إثيوبيا ستبدأ في سحب قواتها بعيداً عن الحدود مع إريتريا، بعد أشهر من إعادة فتح الحدود بين البلدين للمرة الأولى منذ 20 عاماً.

وقال الميجر جنرال اسرات دينيرو، قائد القيادة الغربية: «العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا طيبة جداً.. لم يعد هناك خطر من نشوب صراع».

واندلعت الحرب بين البلدين في 1998 بسبب خلاف على الحدود وقضايا أخرى، ما أسفر عن مقتل نحو 80 ألف شخص، قبل أن يتوقف القتال في عام 2000 باتفاق سلام أثار جدلاً. واستمر التوتر بسبب وضع الحدود رغم الاتفاق حتى العام الجاري الذي عرض فيه رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد إنهاء الأزمة في إطار حزمة من الإصلاحات التي أعادت رسم الخريطة السياسية في بلاده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات