أول حفل زفاف بين شاب وفتاة من حركة السترات الصفراء

شهدت مدينة (تارب) الواقعة جنوب العاصمة الفرنسية (باريس)، أول حفل زفاف بين اثنين من المتظاهرين المنتمين إلى حركة (السترات الصفراء)، حيث عقدا زواجهما في خضم مطالباتهما السياسية الخاصة برفع الأجور وإلغاء الضريبة الجديدة على الوقود.

وكان الزوجان قد التقيا أول مرة منذ عدة أسابيع، حيث تعرفا لأول مرة إلى بعضهما البعض خلال مشاركتهما في أول تظاهرة تابعه للسترات الصفراء في مدينتهما، واستمرت العلاقة بينهما حتى أعلنا للجميع أول من أمس أنهما سيكللان تلك العلاقة الثورية بالزواج.

ووثق العديد من المشاركين في احتجاجات السترات الصفراء، صوراً لأول زفاف بينهم، حيث التقطوا العديد من الصور الفوتوغرافية للعروسين اللذين ظهرا وهما يرتديان السترات الصفراء ويسيران في الشارع الذي اصطف على كلا جانبيه العديد من المحتجين ومجموعة من رجال الشرطة أيضاً.

وأوضحت صحيفة «لو باريسيان» الفرنسية أن الشاب والفتاة التقيا في التظاهرات وقررا أن يتزوجا بزي السترات الصفراء بساحة التظاهرات. يذكر أن التظاهرات اندلعت منذ شهرين تقريباً عقب أن فرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضرائب على سعر الوقود، إلى جانب تدهور الحالة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات