تأجيل تصويت «العموم» البريطاني على «بريكست»

أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمام مجلس العموم، أمس، تأجيل التصويت على اتفاق «بريكست» الذي كان مقرراً، اليوم (الثلاثاء)، بسبب الانقسامات العميقة في صفوف النواب الذين هددوا برفضه.

وقالت ماي «سنؤجل التصويت المقرر (الثلاثاء)»، مشيرة إلى معارضة النواب بشكل خاص الحل الذي تم التوصل إليه لمنع عودة الحدود فعلياً بين إقليم أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، المعروف باسم «شبكة الأمان».

ويبدي أعضاء البرلمان قلقاً حول بند في اتفاق الخروج يُلزم بريطانيا باتفاق بديل غير محدد المدة. ويهدف الاتفاق البديل إلى ضمان الإبقاء على الحدود الأيرلندية مفتوحة ولكنه قد يفرض شروطاً على إيرلندا الشمالية مختلفة قليلاً عن بقية المملكة المتحدة.

وفي الانتظار، أعلنت ماي أنها طلبت من حكومتها تسريع الاستعدادات تحسباً لخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وهو أمر تخشاه الأوساط الاقتصادية.

وأعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الدعوة إلى قمة أوروبية، بعد غدٍ (الخميس)، في بروكسل ستخصص لملف بريكست، رافضاً التفاوض مجدداً حول اتفاق في هذا الصدد بين الاتحاد وبريطانيا.

وكتب توسك على تويتر «سنناقش حالة الاستعدادات لدينا في حال عدم الاتفاق» بشأن الخروج.

من جهته، وعد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بعلاقات قوية مع بريطانيا في حال توجه الحليف القديم إلى انفصال عن الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات