نائب أفغاني: إيران أصبحت ملاذاً آمناً لطالبان - البيان

نائب أفغاني: إيران أصبحت ملاذاً آمناً لطالبان

أكد النائب الأفغاني عبد الصبور خدمت أن إيران أصبحت ملاذاً آمناً لحركة طالبان، فحين «يتعرضون لضغوط من الحكومة الأفغانية يغادرون البلاد ويبحثون عن ملجأ لهم في إيران».

وأكد خدمت في مقابلة مع موقع «إيران واير» المعارض، أن دعم إيران لطالبان ليس قضية جديدة، وأن النظام الإيراني دعم ويدعم هذه المجموعة الإرهابية ويسلحها من أجل إذكاء الحرب في أفغانستان.

وكان بريان هوك، الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأميركية لشؤون إيران، قد أكد أول من أمس أن إيران ترسل الأسلحة والمعدات إلى حركة طالبان في أفغانستان والجماعات المتطرفة المسلحة في الشرق الأوسط. وازداد قلق المسؤولين الأفغان حيال هذه القضية، ودعا عدد من البرلمانيين الأفغان إلى اتخاذ خطوات جادة حيال هذا الموقف.

وأيد عبد الصبور خدمت، ممثل ولاية «فراه» في البرلمان الأفغاني، تصريحات بريان هوك، وقال إن النظام الإيراني يدعم ميليشيات طالبان بالأسلحة والذخيرة ويقوم بتجهيزها وإرسالها إلى الحرب في محافظات أخرى في أفغانستان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات