أوروبا تمتنع عن شراء الصلب والحديد من إيران - البيان

أوروبا تمتنع عن شراء الصلب والحديد من إيران

امتنع الاتحاد الأوروبي عن شراء الصلب والحديد من إيران، حتى يتضح مصير الآلية الخاصة التي وعدت بها أوروبا للالتفاف على العقوبات الأميركية. ونقلت الوكالة العمالية الإيرانية «إيلنا»، أمس، عن عضو لجنة الصلب أحمد دنيا نور، قوله: إن الجانب الأوروبي أعلن أنه لا يمكنه شراء الصلب والحديد من إيران، بسبب العقوبات الأميركية، وأنه ينتظر تطبيق آلية الاتحاد الأوروبي المالية للالتفاف على العقوبات ضد طهران.

وأضاف دنيا نور: «لا تزال مشكلة البلدان الأوروبية هي تنفيذ الآلية المالية المتفق عليها بين طهران والاتحاد الأوروبي، وما زالت الشركات الأوروبية تنتظر معرفة الدولة التي يمكن أن تستضيف هذه الآلية وإدارتها».

يشار إلى أنه بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، أعادت واشنطن العقوبات ضد طهران على مرحلتين: الأولى في أغسطس، والثانية دخلت حيز التنفيذ بعد الرابع من نوفمبر الماضي.

وفي الأثناء، حاولت دول الاتحاد الأوروبي الحفاظ على علاقاتها التجارية مع إيران، من دون الاصطدام بالولايات المتحدة، وذلك من خلال إنشاء آلية مالية جديدة للالتفاف على العقوبات. وعلى الرغم من اتفاق طهران ودول الاتحاد الأوروبي على هذه الآلية منذ أواخر سبتمبر الماضي، أثناء اجتماع تم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لكن هذه الآلية لم يتم تنفيذها حتى الآن، بسبب تخوف الشركات الأوروبية من عقوبات تتخذها الولايات المتحدة ضدها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات