دول عدّة تدعو رعاياها إلى النأي عن مسيرات "السترات الصفراء" في فرنسا - البيان

دول عدّة تدعو رعاياها إلى النأي عن مسيرات "السترات الصفراء" في فرنسا

دعت دول أجنبية رعاياها في فرنسا الجمعة إلى توخي الحذر نظرا لاحتمال اندلاع أعمال عنف خلال احتجاجات لـ "السترات الصفراء" مقررة السبت خصوصا في باريس، وطلبت منهم البقاء بعيدا.

وأصدرت السفارة الأميركية تحذيرا يوضح بالتفصيل المكان المتوقع للاحتجاجات في باريس السبت.

وأفاد بيان السفارة "قد تتحول التظاهرات أعمال عنف تؤدي الى أضرار في الممتلكات"، مشيرا الى ان "رد الشرطة قد يكون عبر استخدام خراطيم المياه أو الغاز المسيل للدموع".

وينصح هذا التحذير الأميركيين بتجنب الحشود ونقل السيارات بعيدا من الأماكن التي من المتوقع ان تشهد مسيرات.

بدورها، حذرت وزارة الخارجية البريطانية في بيان من تحول احتجاجات السبت أعمال عنف.

وأضافت "قد يواجه سائقو السيارات الذين يعبرون فرنسا أيضا تأخيرا أو عوائق سببها المتظاهرون في أكشاك رسوم الطرق السريعة".

من جهتها، نصحت بلجيكا رعاياها بتأجيل أية رحلات إلى باريس إذا كان ذلك ممكنا.

أما إذا كانوا في باريس، فعليهم تجنب المواقع السياحية وترك أي سيارات في مواقف تحت الأرض.

ونصحتهم بـ "عدم التدخل في أي نقاشات (...) لا تقاوموا الشرطة".

كما نصحت وزارة الخارجية الإسبانية رعاياها في باريس بمتابعة التغطية الإخبارية والفرار من المواجهات، في حال وجودهم وسط العنف، يجب عليهم الابتعاد في أسرع وقت بدون التوقف لالتقاط صور.

وطلبت البرتغال من مواطنيها في باريس عدم الخروج إذا تمكنوا من ذلك.

وحذرت السلطات الهولندية والألمانية والإيطالية والتركية من احتمال وقوع أعمال عنف، خصوصا في باريس ، ونصحت رعاياها بالابتعاد من التظاهرات.

ونهاية هذا الأسبوع، سينتشر نحو ثمانية الاف من عناصر الشرطة في باريس، اي اكثر بخمسة الاف من نهاية الاسبوع الماضي.

وبين الدول العربية، دعت وزارة الخارجية الاردنية الرعايا "المقيمين والزائرين لباريس، في ضوء استمرار التظاهرات التي تشهدها بعض مناطق المدينة، الى "ضرورة الابتعاد من مناطق التظاهرات وتوخي الحيطة والحذر اثناء تنقلهم".
كما دعت السعودية والامارات والبحرين من خلال سفاراتها في باريس رعاياها الى ضرورة توخي الحذر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات