رئيس نيجيريا يكشف حقيقة استنساخه بشبيه سوداني - البيان

رئيس نيجيريا يكشف حقيقة استنساخه بشبيه سوداني

نفى رئيس نيجيريا محمد بخاري صحة شائعات بأنه توفي وتم إحلال شبيه له محله.

ورد الرئيس، الذي غاب عدة مرات في أجازات مرضية منذ مطلع العام الماضي، على شائعات تتردد على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه تم استبداله بشبيه سوداني.

وقال في مقطع فيديو، نشر على موقع تويتر الليلة الماضية، وسط ضحكات من الحضور: "الشائعات الجاهلة ليست مفاجئة- عندما كنت في أجازة مرضية العام الماضي كان كثير من الناس يتمنون موتي".

وقال، ردا على سؤال تم طرحه خلال لقاء مع عدد من المواطنين النيجيريين في بولندا: "أستطيع أن أطمئنكم بأن هذا هو أنا. وفي وقت لاحق من الشهر الجاري سأحتفل بعيد ميلادي السادس والسبعين. ولا أزال أتمتع بالقوة".

وسيُكمل بخاري، الذي أعلن أنه يعتزم الترشح للانتخابات المقررة في فبراير القادم، عامه السادس والسبعين في السابع عشر من ديسمبر الجاري.

وكثُرت الشائعات حول صحة بخاري منذ غيابه في أجازة مرضية لعدة أشهر في لندن العام الماضي. كما أمضى أسبوعين في بريطانيا في وقت سابق من العام الجاري للخضوع لفحوصات طبية. ولم يتم الكشف عن طبيعة مرضه أو علاجه.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات