أوروبا تدعو كييف لضبط النفس مع موسكو - البيان

أوروبا تدعو كييف لضبط النفس مع موسكو

حاول الأوروبيون أمس تهدئة أوكرانيا، إذ دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، كييف لضبط النفس، إثر مطالبة الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي «الناتو» بنشر سفن في بحر آزوف، لدعم بلاده في مواجهتها مع موسكو.

وطلبت ميركل خلال منتدى اقتصادي ألماني-أوكراني من كييف التحلّي بالمنطق، لأنه لا يمكننا حل الأمور إلا عبر البقاء متعقّلين، وعبر التحاور. بدوره، أكد المستشار سيباستيان كورتس، رئيس وزراء النمسا والرئيس الدوري الحالي لمجلس الاتحاد الأوروبي «عدم وجود حل عسكري للنزاع الروسي الأوكراني».

وقال: «يجب أن يكون ذلك واضحاً للجميع»، وحذّر كورتس بشدة، في بيان رسمي، من حدوث مزيد من التصعيد في النزاع بين روسيا وأوكرانيا، مشدداً على أهمية احترام القانون الدولي. وقبل ذلك بساعات كان بوروشنكو طلب من الحلف الأطلسي رداً حازماً على ما وصفه أنّه «عدوان روسي».

وأعلن الحلف الأطلسي أمس أن وزراء دفاع الحلف سيجتمعون بنظيرهم الأوكراني الأسبوع المقبل لبحث المواجهة الروسية الأوكرانية. وحصلت الأحد الماضي أول مواجهة عسكرية بين موسكو وكييف منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014، واندلاع نزاع مسلح في الشرق الأوكراني، حين اعترض خفر السواحل الروسي 3 سفن عسكرية أوكرانية في البحر الأسود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات