00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بنس لزعيمة ميانمار: العنف ضد الروهينغا «غير مبرر»

أكد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس لزعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي على هامش قمة آسيوية في سنغافورة أمس، أن أعمال العنف التي دفعت نحو 700 ألف من أفراد الروهينغا إلى الهرب من ميانمار «غير مبررة».

وأدان بنس الذي كان يتحدث أمام صحافيين على هامش قمة رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان)، «أعمال العنف والاضطهاد» ضد هذه الأقلية في ميانمار.

وأفاد نائب الرئيس الأميركي متوجهاً إلى أونغ سان سو تشي أنه «ينتظر بفارغ الصبر رؤية التقدم» لمحاكمة المسؤولين عن هذه الأفعال على أعمالهم.

وفر أكثر من 720 ألفاً من الروهينغا من ولاية راخين الغربية منذ أن بدأ الجيش البورمي حملة قمع في أغسطس من العام الماضي. ويعيش حالياً أفراد هذه الأقلية الذين قالت الأمم المتحدة إنهم ضحايا «إبادة»، في مخيمات في بنغلاديش.

وقالت لجنة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة إن هناك أرضية معقولة للاعتقاد بأن الفظائع ارتكبت بنية القضاء على الروهينغا وهو ما يدعم تهمة «الإبادة».

كما وجه بنس بانتقادات لسو تشي بسبب امتناعها عن التحدث عن صحافيين من وكالة رويترز حكم عليهما بالسجن سبع سنوات بسبب مخالفتهما قانوناً يعود إلى الفترة الاستعمارية ويتعلق بأسرار الدولة بعدما تحدثا عن قتل عشرة رجال خارج إطار القضاء خلال حملة الجيش البورمي العام الماضي. وقال بنس إن ملفهما يشكل «مصدر قلق عميق»، مؤكداً أن أميركا تضع «صحافة حرة ومستقلة على رأس الأولويات».

طباعة Email