دوقة يورك المطلقة الأسعد بالعالم

اعترفت سارة فيرغوسون، دوقة يورك، في أحدث حديث صحافي لها، بأنها مطلقة إلى أندرو، وليس منه، وقالت: إننا الثنائي المطلّق الأكثر سعادة في العالم، ومطلقان أحدنا إلى الآخر، وليس من الآخر، هذا لسان حالنا معاً، ونحن متوافقان تماماً، ونسي وفق مبادئ التواصل والتفاهم والتعاطف.وحين تسأل عما إذا كانت تفكر بالزواج مجدداً من طليقها، إذ يعيشان معاً في أحد أجنحة قصر ويندسور، تقول: «كثيرون يطرحون عليّ السؤال ذاته، لكنني أعتقد أننا سعداء على هذه الحال. نحن نستمتع برفقة بعضنا البعض، ويتيح كل منا للآخر الازدهار. أعلم أن الأمر أشبه بقصص الروايات، لكن هذا واقع الحال».

وفي سياق آخر، أقرت سارة بتأثرها الشديد أثناء زواج ابنتها الأميرة أوجيني، وأشارت إلى أنها تفتقد كثيراً للأميرة الراحلة ديانا، التي كانت تعتبر الصديقة المقربة لها، وقالت: «أفكر بالأصدقاء وأفراد العائلة الغائبين، بديانا، لكنها لا تزال معي طوال الوقت. أكثر ما أفتقده هو ضحكتها الرنانة. لقد كانت ديانا أفضل صديقة لي، والشخص الأكثر مرحاً الذي عرفته. كانت تتمتع بتوقيت وحدس رائعين. وكانت مرافقتها ممتعة بالكامل، وكنا نضحك ونستمتع بالحياة كثيراً، وأعرف أنها كانت ستحب حفل الزفاف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات