بولندا ودول البلطيق تُجري مناورات ضخمة وسط مخاوف أمنية

انطلقت في بولندا ودول البلطيق، أمس، تدريبات عسكرية ضخمة بمشاركة نحو 17500 جندي من دول أعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو). وقالت وزارة الدفاع البولندية في وارسو، في بيان، إن تدريبات «أناكوندا» هي الأكبر التي يشارك فيها الجيش البولندي. وأوضحت أن المناورات تجرى في بولندا ودول البلطيق الثلاث: إستونيا ولاتفيا ولتوانيا.

وتهدف التدريبات، التي تستمر حتى 16 نوفمبر الحالي وتشمل مناورات بحرية في بحر البلطيق، إلى تعزيز التعاون بين القوات المشاركة، واختبار مدى التفاعل بين القيادة العسكرية في بولندا، وبين الحلفاء في الناتو. وأثار ضم روسيا لشبه جزيرة القرم من أوكرانيا في عام 2014، مخاوف أمنية لدى دول شرق أوروبا، لاسيما بولندا، ودول البلطيق.

تعليقات

تعليقات