ترامب يلوّح بإجراءات ضد أمازون وفيسبوك وغوغل

عاود الرئيس الأميركي دونالد ترامب لهجته العدائية المعتادة ضد شركات التقنية الأميركية العملاقة الثلاث «أمازون» و«فيسبوك» و«غوغل»، وأكد أن إدارته تبحث حالياً في اتخاذ إجراءات ضد الشركات الثلاث بدعوى انتهاكها لقوانين مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة.

وأجرى ترامب مقابلة تلفزيونية بُثّت، مساء أول من أمس، الأحد، على شبكة «إتش بي أو» الأميركية، أفاد فيها بأنه فكَّر في اتخاذ هذه الخطوة بعد أن فرض الاتحاد الأوروبي غرامة بقيمة 5 مليارات دولار على «غوغل».

وقال ترامب: «إذا نظرت إلى الاتحاد الأوروبي فلقد فرض غرامة ضد «غوغل» بمليارات الدولارات. وأقول صراحةً إنني لم أرضَ عن حدوث ذلك؛ لأن جوجل شركة أميركية».

وأضاف بقوله: «لا أعتقد أنه من الجيد أن يفعل الاتحاد الأوروبي ذلك. ولكن إذا كان هناك من يتخذ ذلك الإجراء، فمن المفترض أن يكون نحن، لا الاتحاد الأوروبي».

وعندما سُئِلَ ترامب خلال المقابلة ما إذا كان سيكلف وزارة العدل الأميركية باتخاذ إجراءات ضد الشركات الثلاث باعتبارها تمارس الاحتكار، أجاب قائلاً: «يقيناً هذا شيء نبحث القيام به».

وفيما يتعلق بتصفية الشركات الثلاث، أفاد ترامب بأن الإدارات الأميركية السابقة ناقشت ذلك الأمر، لكنها لم تتخذ مطلقاً إجراءً محدداً بشأنه.

وقال ترامب: «لا يعني هذا بالضرورة أننا سنتخذ ذلك الإجراء، لكننا يقيناً ننظر فيه. وأعتقد أن غالبية الناس يخمنون ذلك».

وكان ترامب قد أجرى مقابلة تلفزيونية مع وكالة «بلومبرغ» للأنباء نهاية أغسطس الماضي، ووجَّه فيها انتقادات شديدة اللهجة إلى الشركات الثلاث، ووصفها بأنها تمثل حالة من الاحتكار الشديد بسبب هيمنتها وتأثيرها الهائلين، إلا أنه رفض التعليق آنذاك على إمكانية لجوء الحكومة الأميركية إلى تصفية أو إعادة تنظيم الشركات الثلاث.

تعليقات

تعليقات