بينغ يؤكد دعم الصين للتجارة الحرة

جدَّد الرئيس الصيني شي جين بينغ تأكيده على دعم بلاده للتجارة الحرة، كما أكد مجدداً انتقاد بلاده للسياسات الحمائية وفرض التعريفات الجمركية عليها.

جاء ذلك في سياق كلمة ألقاها بينغ، أمس، في افتتاح المعرض الصيني الدولي للاستيراد بمدينة «شنغهاي» الصينية.

وتُعَد هذه هي المرة الثالثة التي يُطلِق فيها بينغ تصريحات من هذه النوعية، منذ انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتوليه منصبه رسمياً مطلع العام الماضي.

وشن ترامب منذ مارس الماضي حرباً تجارية شعواء ضد الصين وعدد من دول العالم، بفرض عددٍ من التعريفات الجمركية الحمائية على الواردات الأميركية من الصين وهذه الدول.

وبحسب تقرير لشبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأميركية، أسهب بينغ في كلمته التي ترقبها العالم منذ فترة في الحديث عن مزايا التجارة الحرة والانفتاح والتعاون بين الدول، وشدَّد على كون بلاده واحدةً من أهم المدافعين عن هذه القضايا.

وقال بينغ في كلمته: «باتت الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية لدول العالم مترابطتين ومتداخلتين على نحوٍ متزايد. وصارت حركة إصلاح منظومة الحكومة والنظام الدولي تجري بوتيرة متسارعة. وعلى الجانب الآخر يمر الاقتصاد العالمي الآن بتغيرات عميقة، وعاودت السياسات الحمائية والإجراءات أحادية الجانب الظهور على السطح مجدداً».

وأضاف بينغ قائلاً: «تواجه العولمة الاقتصادية رياحاً معاكسة، وباتت التعددية والتجارة الحرة عُرضَة حالياً لتهديد خطير».

ولمواجهة هذا التهديد، طرح بينغ اسم بلده كأحد أهم الأطراف التي تسعى إلى تحقيق ما وصفه بـ«جولة جديدة من الانفتاح على أعلى مستوى». كما أكد بينغ جاهزية الصين لاستقبال البضائع من كافة أنحاء العالم، فقال: «ستفتح الصين سوقها لباقي دول العالم».

تعليقات

تعليقات