00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الكشف عن خلل في الطائرة الإندونيسية المنكوبة

أعلن المحققون اليوم الاثنين أن الطائرة الإندونيسية التي تحطمت الأسبوع الماضي في بحر جاوة كان بها خلل في مؤشر السرعة خلال رحلاتها الأربعة الأخيرة التي اختتمت بالمأساة.

وتحطمت الطائرة "بوينج 737 ماكس 8" في بحر جاوة بعد 13 دقيقة فقط من إقلاعها من مطار سوكارنو- هاتا الدولي في جاكرتا في 29 أكتوبر الماضي. ويفترض أن جميع الأشخاص الـ189 الذين كانوا على متنها قد لقوا حتفهم.

وأفاد نوركاهيو أوتومو، وهو أحد المحققين في اللجنة الوطنية لسلامة النقل، في مؤتمر صحفي اليوم أنه: "كان بها مشكلات في الرحلات الأربع الأخيرة على التوالي".

وقال: "نحاول معرفة ما إذا كان الخلل في المؤشر أم أداة القياس أم أنه نظام الكمبيوتر الذي فسد أو ما إذا كان قد تم إزالة أي جزء أو استبداله".

وأكدت شركة ليون آير تقارير تفيد بأن الطائرات سجلت قراءات "غير موثوق بها" للارتفاع والسرعة خلال رحلتها من بالي إلى جاكرتا في 28 أكتوبر.

لكن رئيسها التنفيذي إدوارد سيريت قال إنه تم إصلاح المشاكل في تلك الليلة.

وأفاد سورجانتو تجاهجونو، رئيس اللجنة الإندونيسية لسلامة النقل، إن الطائرة سقطت في البحر بسرعة كبيرة، وتحطمت إثر ذلك.

وقال خلال المؤتمر الصحفي: "لقد وصلت المحركات إلى المياه بمعدل عال للدوران خلال الدقيقة، ومن ثم فإنه لم يكن هناك خلل في المحركات".

وأعلن رئيس اللجنة الإندونيسية لسلامة النقل اليوم الاثنين أنها سوف تصدر تقريرا مبدئيا حول حادث تحطم طائرة لشركة "ليون آير" الأسبوع الماضي في غضون شهر.

كلمات دالة:
  • الطائرة الإندونيسية،
  • الطائرة الإندونيسية المنكوبة،
  • بحر جاوة،
  • بوينج 737 ماكس ،
  • مطار سوكارنو- هاتا ،
  • نوركاهيو أوتومو
طباعة Email