وصول أول دفعة من المهاجرين لأميركا إلى المكسيك

وصلت أول دفعة من قافلة مهاجرين من أميركا الوسطى، في طريقها إلى الولايات المتحدة عبر المكسيك، إلى العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي أمس الأحد واتخذ أفرادها مأوى مؤقتا في ملعب لكرة القدم.

وقضى أكثر من ألف مهاجر من دول أميركا الوسطى يسعون للحصول على حق اللجوء في الولايات المتحدة فر كثيرون منهم من عنف العصابات أو من مصاعب مالية في بلادهم الليل في الملعب حيث وفرت سلطات العاصمة المكسيكية مساعدات طبية ومطابخ لإعداد الطعام.

وقبل انتخابات الكونجرس الأميركي المقررة غدا الثلاثاء، حذر الرئيس دونالد ترامب مرارا من تقدم القافلة وأمر بإرسال آلاف الجنود إلى الحدود المكسيكية حيث قامت الوحدات بوضع الأسلاك الشائكة مطلع هذا الأسبوع.

ووصل المهاجرون إلى مكسيكو سيتي، التي تقع على بعد حوالي 805 كيلومترات من أقرب معبر حدودي في تكساس، وذلك بعد أربعة أسابيع من انطلاقهم من مدينة سان بيدرو سولا في هندوراس.

وقال موريسيو مانسيلا المسافر مع ابنه البالغ من العمر ست سنوات من سان بيدرو سولا "نحن عازمون على الوصول إلى الولايات المتحدة لتحقيق الحلم الأميركي".
وأضاف "لدينا إيمان بالله أننا سنحقق ذلك، مهما كانت الظروف".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن آلافا من أميركا الوسطى يتنقلون في مجموعات في ولاية فيراكروز المطلة على خليج المكسيك وفي ولاية بويبلا بوسط البلاد وفي ولاية تشياباس الجنوبية.

وضغطت الحكومة الأميركية على المكسيك لوقف تقدم المهاجرين. وعرض الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو على المهاجرين منحهم أوراق هوية مؤقتة ووظائف إذا قاموا بالتسجيل للحصول على حق اللجوء في ولايتي تشياباس وأواكساكا الجنوبيتين.

وقالت الحكومة المكسيكية يوم السبت إنها تنظر ما يقرب من 2800 طلب لجوء، مضيفة أنها رحلت نحو 1100 من سكان أميركا الوسطى.

 

تعليقات

تعليقات