مقتل جندي أميركي برصاص جندي أفغاني

قُتل جندي أميركي وأصيب آخر في كابول، أمس، في «ما يبدو أنّه هجوم من الداخل» بحسب ما أعلن حلف شمال الأطلسي، في أحدث هجوم من نوعه يستهدف القوات الدوليّة في أفغانستان.

ولم تتبنَّ أي جهة في الحال هذا الهجوم، الثالث من نوعه الذي يستهدف في غضون أقلّ من ٣ أسابيع القوّات الأجنبية المكلّفة تدريب القوات الأفغانية ومؤازرتها. وقالت بعثة الحلف الأطلسي في بيان إنّ «التقارير الأوليّة تشير إلى أنّ المهاجم عنصر في قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية». وأضافت أنه قُتل بأيدي«عسكريين أفغان آخرين».

وتطلق القوات الأميركية على الهجمات التي يشنّها جنود أفغان على العسكريين الأميركيين الذين يؤازرونهم أو يدربونهم اسم «هجمات من الداخل» أو هجمات «من الخضر على الزرق» وهو تعبير عسكري يرمز فيه اللون الأزرق إلى طرف حليف والأخضر إلى محايد والأحمر إلى معاد.

تعليقات

تعليقات